عدد المشاهدات : 631

نسبه

هو الإمام بن الإمام وجده سيد الأئمة

فهو الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه

وأمه

سيدة نساء العالمين السيدة فاطمة الزهراء بنت سيدنا محمد صل الله عليه وسلم

مولده

ولد سيدنا الحسين في المدينة المنورة في الرابع من شعبان سنة 4هــــ

مكانته عند النبي

عن أبي سعيد الخدري قال قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم

رواه احمد والترمذي وغيره ((الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة))

 وعن الحاكم النيسابوري بإسناده عن أبي حازم، عن أبي هريرة قال: رأيترسول الله صلى الله عليه واله  وهو حامل الحسين بن علي عليهما السلام   وهو يقول: (اللهم إني أحبّه فأحبّه).

وقال صل الله عليه وآله (حسين مني وأنا من حسين
أحب الله من أحب حسينًا حسين سبط من الأسباط)

رواه الترمذي )                                    

وقال صل الله عليه وآله

(من سره أن ينظر إلى سيد شباب أهل الجنة فلينظر إلى حسين)
(أخرجه أبو يعلى )

وكم من مرة ركب الحسين وأخوه الحسن ظهر النبي في مرحهما معه بل وأحيانا وهو ساجد في صلاته فيثبت ساجدا – حتى ينزل الراكب منهما – ويسأله الصحابة عن إطالته السجدة فيقول لهم : ” ارتحلني ابني فكرهت أن أعجله ” ) ) .

 

وفي ذلك يقول الشاعر :

 

من في الوجود ينال ظهر محمد * * مثل الحسين يناله محمودا

ومن أقوال الإمام الحسين

  صاحب الحاجة لم يكرم وجهه عن سؤالك، فأكرم وجهك عن رده.

إن أجود الناس من أعطى من لا يرجو، وإن أعفى الناس من عفا عن قدرة، وإن أوصل الناس من وصل من قطعه.

  إذا جادت الدنيا عليك فجُد بها … على الناس طرّاً قبل أن تتفلت.

  الحلم زينة، والوفاء مروءة، والصلة نعمة، والاستكبار صلف، والعجلة سفه، والسفه ضعف، والغلو ورطة، ومجالسة أهل الدناءة شر، ومجالسة أهل الفسق ريبة.

شرّ خصال الملوك: الجبن من الأعداء، والقسوة على الضعفاء، والبخل عند الإعطاء

وفاته 

استشهد رضي الله عنه مدافعا عن الحق في العاشر من محرم سنة 61هـــــ وعلي أصح الروايات دفن جسده الشريف بكربلاء ورأسه الشريفه استقرت بمصر كما

يروي المقريزي أن الفاطميين قرروا حمل الرأس من عسقلان إلى القاهرة   

    وبنوا له مشهدا كبيرا وهو المشهد القائم الآن في حي الحسين في القاهرة



دعاء احمد
2016-05-14 17:35:17

مدد يا سيدنا الحسين مدد


شيماء اشرف
2016-05-30 02:50:29

يا هنا مصر يوم جاء حُسينا ..مدد


زهراء حبيب
2016-06-05 14:45:50

مدد يا سيدنا الحُسين مدد


المحمدى
2016-06-07 07:17:11

مدد يا مولانا


ابو محمد
2016-06-15 07:21:33

بسم الله ما شاء الله لا قوه الا بالله


محمدى
2016-06-23 09:54:33

مدد



أرسل تعليقك