مبادئ الرد أو المشاركة في كافة المواضيع المنشورة
بموقع صحبة الخير ( أحباب حبيب الكل )

1 - الالتزام في الرد أو المشاركة أو النقد بالقرآن الكريم والسنة النبوية فقط"]دون ذكر لأقوال قديمة أو حديثة ، مع احترامنا التام لأقوال السادة العلماء ،

لكوننا نريد أن نصل إلي البساطة في العرض من المعين الأصلي للإسلام ، دون الدخول في تفاصيل تطغي علي الأصل وحتى لا يمل القارئ من كثرة الكلام 

2 - علي فرض توهم وجود أدلة متناقضة بين الكتاب والسنة في الموضوع"]المطروح ،أو بين مذهبين مختلفين مثل أهل السنة والشيعة والإباضية يكون
الاحتكام للقرآن الكريم وحده.

3 - التزام الأدب المحمدي في كافة الردود والتعليقات"]فهكذا أُمرنا أن يكون ( نقاشنا)بالحكمة والموعظة الحسنة( ومن يُخالف هذه الآداب سوف يحذف تعليقه بالكامل، وإذا تكرر هذا الفعل منه لن يسمح له بالمشاركة مرة أُخري.

4 - الالتزام بالموضوع المطروح وعدم الخروج عنه لمواضيع أُخري إلاّ للضرورة .

5 - الاختصار في الردود والتعليقات قدر الإمكان بشرط عدم الإخلال بالأدلة. 

6-الكلمات القرآنية خاصة جداً ولا يمكن تفسيرها طبقاً للغة العربية"] الكلمات القرآنية خاصة جداً ولا يمكن تفسيرها طبقاً للغة العربية ، بل ( لابد من مطابقتها مع مثيلتها في القرآن الكريم أولاً ثم مع ما ورد من مثيلتها في السنة ثم بعد ذلك نلجأ للغة العربية ، لأن القرآن حاكم علي اللغة العربية وليس العكس وهذا الفعل يقع فيه الكثيرون ممن يفسرون القرآن لغوياً .


تنبية

صجبة الخير (أحباب حبيب الكل )( لا تدعي احتكار الحق والحقيقة فيما تعرضه من خلال هذه الأُطروحات أو غيرها من مفاهيم حبيب الكل أو مفاهيم أفراد الصجبة. ولا تقول أن قولها هو الحق وقول غيرها هو الباطل .

ولا تزعم العصمة فيما ذهبت إليه من مفاهيم أو غيرها .
بل تستعرض ما فهمته من الكتاب والسنة بأساليب بسيطة وجديدة متمثلة في دليل من )آية قرآنية وحديث نبوي مع تعليق مختصر شارحاً للفكرة .
فإن كان ما تعرضه الأسرة هو الحق المنشود ، فقد أصابت ونفعت وانتفعت، وما التوفيق إلاّ من عند الله تبارك وتعالي .
وأما إن كان ما تعرضه هو الخطأ وتبين لها ذلك بفضل المشاركات الطيبة والمداخلات البناءة ، رجعت عنه وأثبتت ما توصلت إليه من الحق والحقيقة ،
هكذا ببساطة ودون أي تكبر أو تعصب لما فهمناه ،هكذا تعلمنا من شيخنا حبيب الكل، وهكذا اشترط علينا.

وتلك هي غايتنا الوصول إلي الحق والحقيقة( وقد طلب حبيب الكل من القائمين علي الموقع أن ينشروا مفاهيم أفراد الأسرة في الموقع ولو خالفت مفاهيمهم مفاهيم حضرة حبيب الكل ، ما دام لها سندٌ شرعي، وأن تعرض للجميع، كي يشاركونا التعليق عليها ، وألاّ نخشى الخطأ أو التصويب من الغير ، ما دام العمل لوجه الله وأدلته من الكتاب والسنة .
فبذلك سوف ينشأ جيلاً جديداً قوياً مثقفاً واثقاً من نفسه متحرر الفكر ، دائم التجدد . سواء من المشاركين بالفكرة أو القارئين أو الناقدين لها.
جيلاً يقبل الرأي الآخر ،منفتحاً علي الجميع ، لا يخشي في الله لومة لائم .
جيلاً لا يحتكر الحق لنفسه وإن كان الصواب معه ، ولا يظن أنه المهتدي وحده ولو كان علي الصراط المستقيم .


                                                                     رسالتنا في هذا الموقع

 

  • رسالتنا هي تجديد وتصويب بعض المفاهيم القرآنية والحديثية المغلوطة.
  • رسالتنا هي الرجوع إلي الأصل)القرآن والسنة( دون إنكار لجهد السابقين .
  • رسالتنا هي البساطة في الفكرة والقوة في الاستدلال والاحترام للرأي المخالف.
  • رسالتنا هي إنشاء جيلاً عاشقاً للقرآن والسنة قادراً علي الرؤيا الشاملة بهما.
  • رسالتنا هي التشجيع علي تدبر القرآن والسنة واستخراج كنوزهما للناس .
  • رسالتنا هي البعد عن كل تعصب مذهبي وفكري وعقائدي بالرجوع إلي الأصل .
  • رسالتنا هي الاعتصام بحبل الله جميعاً من خلال ذلك التواصل الديني.


                                                                   **********************
                                                             رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا
                                                                   **********************
                                                                               

  مع تحيات صحبة الخبر أحباب حبيب الكل
                         الرحمة للعالمين والمودة للمؤمنين




أرسل تعليقك