عدد المشاهدات : 246
كتاب داعش (خوارج على نهج التتار وسنة العجم)

هذا الكتاب

رساله توضحيه إلى العالم عموماً, ونصيحه إيمانية إلى داعش خصوصاً. داعش التى ذبحت العباد وأفسدت فى البلاد باسم الشرعية و الخلافة والجهاد داعش التى خالفت دين ربًها ونهج نبييها ,ودانت  بمذهب  الخوارج ونهج التتار وسنه العجم. داعش  التى قامت ببدعه ذبح العباد ونسبتها إلى الإسلام بهتاناً وزورا.فجاء هذا الكتاب كاشفاً زور تلك الإدعاءات

 حيث قام  بتنفيذها والرد عليها وإثبات بطلانها  بالأدلة القاطعة والأحاديث الصحيحة.ثم عرًج على مفهوم الجهاد وأنواعه وفرق بين القتال والقتل .وبين شروط الحرب في الإسلام وأثبت أن حكم الأسرى هو (المنَ أو الفداء )وأكد على حُرمة الشهادتين وجُرم قتل المسلم المسالم ثم ذكر نبذه عن داعش وأفكارها وأهدافها .....

الأسباب

والحلول  وطابق بين ما تفعله الآن .وبين ما فعلته التتار والعجم من قبل با العباد والبلاد . ثم ختم كتابه بفتاوى علماء ألأمه واتفاقهم على حُرمة ما تفعله داعش. يقول حبيب الكل مؤلف الكتاب :إن الخوارج منذ فجر الخلافة الإسلامية كانوا ولا يزالون يسيئون للإسلام والمسلمين فكل مكان وزمان ,وعلى مرَ تاريخ ألأمه لم يكن لهم إنجاز واحد يُذكر ,فلا العباد آمنت بعد حروبهم ولا البلاد أمنت بسبب نهجهم ,إن كل ما أرجوه من الله لهذا الكتاب هو أن يعلم العالم وتعلم داعش أن ذبح العباد والإفساد فى البلاد ليس من دين الله الإسلام .فالإسلام دين الحب والقوة والعدل والسلام ,دعوته التوحيد ، وأداته الحرية وغايتهالرحمه.......

وليس هذا الكلام غريب على المؤلف الذي اختار لجماعته شعار

                                                                        (الرحمة للعالمين والمودة للمؤمنين)

كتبها مُحب حبيب الكل والمسلمين

حُسين العبًاد                                                                                                             

(إمام وخطيب بوزارة الأوقاف)  


قراءة الكتاب تحميل الكتاب ||




أرسل تعليقك