عدد المشاهدات : 877
كتاب الخلافة قادمة ولكن..لاخليفة غير المهدي ولا خلافة قبل ظهوره

إهداء أول

 إلى : حبيبـي رسـول الله( صلى الله عليه وسلم)

وإلى: أصحابه الصادقين وآل بيته الطاهرين والتابعين

وإلي :سادتنـا  العلماء والعرفاء  والأولياء  المتقين

وإلي :والديّ وأهلي وجميع الأحباب والمسلمين

يقدمه  لكم: قلـب  يحبكـم  جميعـاً

قلب حبيب الكل

 

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي أهل بيته وخلفائه الراشدين المهديين وعلي صحابته أجمعين .

أما بعد :

الخلافة قادمة ولكن .... لا خليفة غير المهدي ولا خلافة قبل ظهوره.

هذا عنوان الكتاب ، ولا شك أنه عنوان صادم لكل الجماعات الإسلامية وأحزاب الإسلام السياسي المنادية علي مدي القرن الماضي بإقامة الخلافة الإسلامية هنا وهناك .

ولا شك أن أكثر التمويلات الآتية لهم تأتي علي أمل إقامة تلك الخلافة .

ولست أقصد من كتابي هذا إلاّ بيان الحق في أمر الخلافة الراشدة التي غابت عن الأمة ما يقرب من ألف وأربعمائة عام تقريباً  وليس كما يقولون منذ مائة عام فقط !!

وفي هذا الكتاب سيتبين للقارئ الكريم الآتي:

  1. أن الفرق كبير جداً بين الخلافة علي منهاج النبوة والخلافة الملكية والجبرية.
  2. أن الله تبارك وتعالي هو الذي يستخلف من يشاء وليس البشر.
  3. أن هناك ما يُسمي بالخلافة والإمامة والملك والبون بينهما شاسع.
  4. أن خلافة الخلفاء الراشدين خلافة إلهية صحيحة وشرعية.
  5. أن الخلفاء الراشدين كانوا خمسة أولهم أبو بكر وآخرهم الحسن بن علي.
  6. أن الخلفاء اثنا عشر وهم النقباء (خمسة منهم خلفاء والسبعة الباقون ملوك)
  7. أن مدة الخلافة الراشدة كانت ثلاثين عاماً ثم انقطعت وصارت ملكية إلي الآن.
  8. أن الخلافة ستعود قريباً ولكنها ليست بإقامة الناس لها.
  9. أن الخلافة قادمة وخليفتها المنصوص عليه هو المهدي لا غير.
  10.  أن المهدي شخصية حقيقية وليست وهمية دلت عليه الأحاديث المتواترة .
  11.  أن الأمة تنتظرثلاثة ، مهديين وعيسي عليه السلام ومن بعدهما الأهوال.
  12.  أن المهدي سيؤمّر قبل موته القحطاني ومن بعده عيسي عليه السلام.
  13.  أن القائلين بإقامة خلافة راشدة ليس عندهم دليلا من الشرع علي ذلك .
  14.  أن الخلافة لن تعود بتمويلات أجنبية مشترطة ، وبفروض صهيونية مُسبقة .
  15.  أن الخلافة قادمة وستكون معلنة وليست في غرف مغلقة ومؤامرات مسبقة.
  16.  أن الخلافة سيقيمها المهدي بعد ظهوره برجال مخلصة وأموال خالصة إن كل هذا وأكثر سيجده القارئ في هذا الكتاب إن شاء الله وأسأل الله تعالي أن يكون سهلاً بسيطاً من غير إخلال حيث أن كل موضوع من موضوعاته يحتاج لكتاب كبير منفصل ، ولكن الضرورة والزمن والحال يقتضون الاختصار قدر الإمكان والله من وراء القصد ، اللهم أنفع به وأغفر لنا ما كان من سهوٍ أو خطأ أو نسيان . وصل اللهم علي سيدنا محمد خليفتك الأعظم في الأرض وإمامك الأكرم في الناس وعلي أهل بيته ورثة الصلاح والتقي والإمامة ، وعلي أصحابه ورثة الصدق والإتباع والخلافة. وعلي خليفة آخر الزمان صاحب الخلافة علي منهاج النبوة ، وعلي أميره الطائع الشجاع المهدي القحطاني ، وعلي عيسي خاتم المهديين قاتل الدجال ، وعلي أتباعهم في ذلك الزمان .(سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ (*) وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ (*) وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)[1]

حبيب الكل

                                                            *********************************

سورة الصافات الآيات 180-182 - [1]


اسم المؤلف/الشريف وائل محمد أبو عبيه الحسنى (حبيب الكل )

           مؤسس صحبة الحب الإلهى  (أحباب حبيب الكل )

اسم الكتاب /الخلافه قادمه ولكن ... لا خليفة غير المهدي ولا خلافة قبل ظهوره

عدد الصفحات/ ((159 ))  صفحة                       رقم الإيداع /     2014/2673  

                            الترقيم الدولي /8-055-726-977-978

تم بحمد الله

في الأول من ربيع الأول 1434 هجري

 الموافق يوم الخميس 2014/1/1 ميلادي

حقوق الطبع محفوظة للمؤلف

((الطبعة الآولى ))

قراءة الكتاب تحميل الكتاب ||



دعاء احمد
2016-05-24 16:21:03

الله الله من اهم ما يميز هذا الكتاب انه فرق بين الفرق كبير جداً بين الخلافة علي منهاج النبوة والخلافة الملكية ما اروعه


زهراء حبيب
2016-05-29 14:20:25

مدد يا مولاناا


سمية عبد الحى إبراهيم
2016-05-30 03:53:46

مدد ياامام المهدي مدددددددد ..... الف مليون مبروك. علي الموقع وكل القائمين عليه ر بي يوفقكم.ويعينكم بمدد سيدي


هندى
2016-06-01 02:14:41

مدد يا مولانا


محمدى
2016-06-09 14:59:48

يا لله يا الله اللهم اجز شيخنا عنا خير الجزاء


محمدى
2016-06-11 07:38:57

مدد يا اهل الله



أرسل تعليقك